و.ش.ع

متابعة – الا سحلول

نفى المساعد الخاص لرئيس مجلس الشورى الإيراني للشؤون الدولية، حسين أمير عبد اللهيان، صحة تقارير إعلامية حول “اتفاق” بين روسيا وإيران على دفع الرئيس السوري، بشار الأسد، للاستقالة.

وقال عبد اللهيان، في تغريدة نشرها مساء اليوم السبت، إن الأسد “رئيس سوريا الشرعي والقائد الكبير لمحاربة الإرهاب التكفيري في العالم العربي”.

وأضاف عبد اللهيان: “شائعة اتفاق إيران وروسيا حول استقالته كذبة كبرى ودعاية إعلامية أمريكية صهيونية”.

وشدد المسؤول البرلماني الإيراني على أن “طهران تدعم بقوة السيادة والوحدة الوطنية ووحدة الأراضي السورية”.

H.amirabdollahian@Amirabdolahian

دکتر #بشار_اسد رییس جمهور قانونی #سوریه و رهبر بزرگ مبارزه با تروریسم تکفیری در جهان عرب است. شایعه توافق ایران و روسیه برای استعفای وی ، دروغ بزرگ و بازی رسانه های آمریکایی-صهیونیستی است. تهران از حاکمیت ، وحدت ملی و تمامیت ارضی سوریه قویا حمایت می کند.

عرض الصورة على تويتر

وسبق أن نشرت بعض وسائل الإعلام التابعة للمعارضة السورية أنباء تحدثت عن توصل روسيا وإيران لاتفاق بشأن دفع الأسد للاستقالة بهدف تسريع عملية التسوية السياسية للأزمة المستمرة في سوريا منذ 2011.