و.ش.ع

الاسكندرية- زينب الهواري

ان جائحة كورونا هذا الفيرس اللعين الملقب بكوفيد ١٩ اوقف العالم كله بجميع مجالاته ونسينا حقوق الانسانية ومشاكل اولادنا والكوادر والعمالة البحرية

لقد فقدنا الشهيد /أحمد محمد أحمد –
الطالب البحري الحاصل على الدراسات الأساسية من الأكاديمية الأردنية وكان باقي له خدمة بحر على ظهر السفن لمدة ١٢ شهر ليحضر بعدها الدراسات التأهيلية لضابط نوبة ملاحية ما يعادل في مصر(ضابط ثاني ملاحي)
وصاحبه في الرحيل إلي الدار الآخرة
رئيس البحارة/ حسين العثمان – سوري الجنسية
رحمة الله عليهم

الوفاة كانت نتيجة ماس كهربائي أصابهم بعنبر السفينة علاوة على حالة بدن السفينة التي سيتم معرفة حقيقتها من قبل المحققين البحريين …
وفي حديث صحفي للقبطان البحري وسام مسعد هركي لتوضيح ما حدث قال:-
ما يحزننا هو ما جعل هذا الشهيد راغبا بالإنضمام للمجال البحري ليصبح ضابط بحري
فيقرر السفر والإلتحاق بالأكاديمية الأردنية في أقصى درجات الشقاء والغربة ليحصل على دراسته وشهادته راغب أن يحقق حلمه كمثل شباب كثير يدافع ويغامر للبحث عن حلمه
وعند إتمام دراسته الأساسية في الأردن ليكون عليه وجوب خدمة بحرية لمدة ١٢ شهر على ظهر السفن ليكمل بعدها دراسات الأساسية للحصول على شهادته الأهلية كضابط نوبة ملاحية…
وهي الرسالة وإعلان الحرب التي كانت دائما على تلك السماسرة الغير مؤهلة في أنها تتاجر بشبابنا وهدفهم المادة الربحية فقط وليس لديهم شرف المهنة…!

فتتلاعب بهم ايدي السماسرة والمرتزقة وعديمي الضمير في سفن مواشي متهالكة وغير آدمية
وصرح هركي لقد تعلمنا كثيرا مما حدث وسيتم تصحيح الوضع والتوجيه لطلابنا ، بدلا من أن تتركهم سلعة يتاجر بها اللصوص والنصابين مما يدعون أنفسهم سماسرة وما شابه من تجار الدم بحق أبناؤنا…
ونحن في انتظار نتيجة التحقيق البحري التي من المتوقع ان تكون نتيجته كالاتي :-
1)خطأ بشري ناتج عن ارهاق ذهني بسبب الضغط النفسي
2) خطاء في التشغيل ناتج عن عدم صيانه
٣)خطأ أو عطل من الماكينه

وحتى يقوم ITF والسفارة المصرية بدوره في التنسيق مع الجهات المنوطة لإحضار جثمان هذا الشهيد من تركيا وضمان مستحقاته والتعويض المناسب لهم…
سنعمل على أن تكون قضية الساعة في حق أبناؤنا الطلبة راغبي العلوم البحرية و زملائنا البحارة الراغبين بالعمل في البحر لينصلح حالهم ونمهد طريقهم ليحققوا أحلامهم،
وتكون الحرب على كل سماسرة الدم لعنة الله عليهم بغض النظر عن تلك السماسرة المحترمين المساعدين للكوادر البحرية وعلى ملاك السفن الذين يجعلون البحارة سخرة برواتب زهيدة تزهق بها أرواحهم في سفن متهالكة وبالية يحصدون منهما أرباحا وأموال على أرواح ونفوس الطاقم البحرية…