و.ش.ع

المكسيك_جيهان حسن

صرح رئيس المكسيك، أندريس مانويل لوبيز أوبرادور، إنه لا يملك أي وجهة نظر بشأن بناء جدار حدودي بين الولايات المتحدة وبلاده.

وأضاف أوبرادور في حديثه مع الصحفيين أن بناء الجدار، وهو عنصر رئيسي في سياسة الهجرة المتشددة للرئيس ترامب، لا يعد قضية تخص المكسيك، مؤكدا أنه لم يتم التطرق له في الأسبوع الماضي أثناء زيارته للبيت الأبيض.

وتأتي تصريحات الرئيس المكسيكي بعد يوم واحد من تعهد ترامب بإطالة الجدار الفاصل الذي تنشئه إدارته عند حدود المكسيك بنحو ضعفين حتى نهاية العام الجاري.

يذكر أن الرئيسين تجاهلا خلافاتهما الأيديولوجية، وتنافسا على إبداء عبارات الإطراء خلال لقائهما الأخير، رغم عمق التناقضات بين البلدين.

وكانت إقامة الجدار الفاصل عند الحدود الجنوبية للولايات المتحدة بين أهم الوعود الانتخابية في حملة ترامب الرئاسية الأولى، واستدعى هذا المشروع جدلا واسعا في البلاد وأثار انتقادات عارمة من قبل معارضي الرئيس الأمريكي من الديمقراطيين.