تحيا مصر

و. ش.ع

بقلم : رضا الحصري

رضا الحصري يكتب .. انا فخور بالسيس الأسد حامي العرين .. والجيش المصري الصقور التي لا تنام  .. .. 

استمع مني عن اخطر وثيقة يتم نشرها لأول مرة ركزوا  كويس واقرأوا الكلام للنهاية…

تركيا واسرائيل قامتا بالتنقيب عن البترول في منطقه حقل ظهر اي منطقه شرق المتوسط وكان ذلك في 2010 . ..

واعترضت مصر علي ذلك ولكن لم تبالي تركيا ولا اسرائيل وفي نفس الوقت رفضت الشركه الايطاليه العمل في المشروع بعد زياره سريه ل عمر سليمان الي ايطاليا..

ولكن اثناء نكسة يناير عادت تركيا واسرائيل مره اخري الي المنطقه وارسلو بعض المعدات وخاصه الحفار الاسرائيلي وظل العمل طوال فتره حكم الجاسوس مرسي وكانت الصقور ترصد الموضوع

وتم ابلاغ الجاسوس مرسي ولكن الجاسوس قام بأبلاغ اسرائيل وتركيا بذلك .

فقامت الصقور بالاستعانه بالاقمار الاصطناعيه لتراقب ما يحدث في تلك المنطقه الي ان قامت ثوره 6/30 ادركت اسرائيل وتركيا ان الصقور المصريه هي من ستدير السلطه في مصر وانهم لن يسمحو لهم بالتنقيب عن البترول في تلك المنطقه.
فقامت تركيا بارسال اسطولها الي هناك. وقامت اسرائيل بأرسال احدي الغواصات . كما ارسلت اسرائيل طائره حربيه الي الحدود المصريه فقامت بأعتراضها قوات الدفاع الجوي واجبرتها علي العوده الي اسرائيل..!!!

فقامت اسرائيل بتشغيل منظومه الصواريخ وعمل اختبارات عليها . وتم رصد ذلك وقام ابطالنا بملحمه بطوليه حيث دخلت علي تلك المنظومه وعدلت الشفره الخاصه بها **

نفهم من ذلك ان تلك الصواريخ اصبحت تحت سيطره وقياده ابطالنا
بمعني انه يمكن ضرب اسرائيل بنفس صواريخها .

هنا اجتمع مجلس الدفاع الاسرائيلي علي الفور وقام الرئيس الامريكي اوباما وقتها بطلب وزير الدفاع المصري عبد الفتاح السيسي تليفونيا ورفض وزير الدفاع الرد علي المكالمه وتم تحويل المكالمه الي الرئيس عدلي منصور وفهم اوباما الرساله .

بعدها مباشره حضر اوباما ومعه بعض الخبراء لاستعاده اسرائيل السيطره علي منظومه الصواريخ ولكن كانت الصقور تقوم بتغير الشفره كل بضع دقائق .وفشلت امريكا واسرائيل في استعاده السيطره.

وكان الحل هوه التفاوض مع مصر أو تفكيك المنظومه بالكامل .
واختارت اسرائيل التفاوض والرضوخ لمطالب الصقور. لان تفكيك المنظومه يعني انهيار اسرائيل بالكامل .

(( وانسحب الحفار والغواصه الاسرائيليه ))

كما انسحبت تركيا ودخلت القوات المصريه بكامل اسلحتها الي المنطقة ج وبذلك انتهت كامب ديفيد الي الأبد..!!!

بعدها تم تلفيق اغتيال روجيني للدوله المصريه حتي لايتم الاتفاق بين الحكومة المصريه والشركة الإيطالية ايني حتي لأتمكن مصر من استخراج الغاز من حقل ظهر ولكن المخابرات ودوله ما بعد ٣٠ يونيه نجحت في رد الحقوق لنا
((انها الصقور المصرية التى لا تنام))

طيب نشوف مهمة رجالتنا فى القوات المسلحه عملوا ايه …!!!

(( مفيش مناطق فى سينا اسمها (أ) و (ب) و(ج).

فيه حدود مصريه وحدود إسرائيلية معترف بيها دوليا بعد مفاوضات طابا إللى أثبتت قوة وذكاء المفاوض المصرى فى استرداد كامل الأراضى المصريه اللى سلبتها إسرائيل بعد 5يونبو 67

فيه حدود دوليه يعترف بيها المجتمع الدولى . رغما عن أنف بتوع حموم الإنسان أصحاب الأجندات

فيه دوله مصرية لها حدودها ومافيش إتفاقية كامب ديفيد إللى خططت ليها إسرائيل لجعل سيناء مرتع للإرهاب . لموعد إعلان دوله فلسطينيه فى سيناء وإعلان دولة داعش الإرهابية.

مفيش تبادل أراضى … ومافيش حاجه إسمها صفقة القرن والكلام الفاضى ده .

فيه قوات مصرية نزلت فى كل شبر فى سيناء .. كل خندق للفئران وكل نفق عملوه اتسد واتهدم.

فيه قوات مصرية تقف على الحدود الشرقية والغربية والشمالية والجنوبيه بحرا وجوا وبرا تمنع تسلل الدعم والامداد للإرهابيين داخل سينا .. سواء بقوات او عداد عسكرى أو مؤن

فيه صقور المخابرات المصريه داخل كل شق فى سينا … فى حمله استباقيه معلوماتيه بالاتفاق مع أهلنا فى سينا لضرب الإرهاب فى خنادقهم ومراكزهم فوق الأرض وتحتها .

فيه قوات مصرية أثبتت أنها الأخطر فى العالم فى حروب الإرهاب… حروب الشوارع والأزقة واختباء الارهابيين داخلها .
فيه أخطر أجهزه تنصت فى العالم ترصد دبة النمله فى سينا وعلى كل حدود مصر .

سيناء النهارده فيها أعظم وأكبر مشاريع تنمويه حضاريه تمت على أرضها منذ فجر التاريخ .

إسرائيل مش هاتدخل حرب عسكريه معانا إلى يوم الدين . ومش هاتعرف تاخد سينا .

فحربهم هى حرب وكاله ومصر ضربت كل وكلاؤهم فى سينا وضربت كل من يدعمهم …. مصر قامت بحصارهم فى عقر دارهم وفرضت عليهم حصارا فى أكبر عملية حصار تفرضه دول عربيه على قطر وتركيا وإيران فى التاريخ

أكتر ناس كانت مستفيدة من معاهدة كامب ديفيد وخاصة في المنطقة “ج” المتاخمة للحدود مع غزة وإسرائيل هي الجماعات المتأسلمة والتكفيريين والمهربين!!

لم يستخدموا نزع سلاحها ضد الصهاينة وإنما استغلوه للغدر بالجيش المصري .. ولم يقوموا بعملية واحدة ضد جيش الدفاع العبري!!

لذلك الجزيرة تصرخ في تقاريرها مذكرة العالم والصهاينة أن الجيش المصري اخترق المعاهدة وداس عليها وأفرغها من محتواها وحولها إلى حبر على ورق!!

(( ومن هنا أؤكد وبكل ثقه…!!!! ))

الكل يأتي إلى مصر طالبا الحكمة
فمن يغرد منفردا يسقط بلا عودة
صفقة القرن خدعة إعلامية لم تنخدع بها العقول المصرية

ولن تيأس عقول الصهاينة في تدبير مكائد جديدة
فالحلم بالسيطرة والتدمير عقيدة الشيطان

سيناء أرض الفيروز التى تجلى عليها الله
عادت أرض سيناء مصرية 100%
السيسى خربها بس على دماغهم

على دماغ كل واحد يضمر لمصر وأهلها وجيشها وارضها شر  ..”  السيس أسد حامي العرين”