و.ش.ع

كتب-احمد سلامه

نعى مجلس جامعة حلوان في جلسته المنعقدة اليوم الدكتور محمد مشالي طبيب الغلابة.

ووصف الأستاذ الدكتور ماجد نجم رئيس جامعة حلوان الفقيد الدكتور محمد مشالي بأنه الغائب الحاضر في وجدان الوطن بعطائه ووفائه وقال: إنه سيظل قدوة ونموذجا لشباب الأطباء، وعلامة مضيئة في سجل أبناء هذا الوطن الذين ضحوا بكل غال ونفيس من أجل خدمة أبناء هذا الوطن، فقد كان رحمه الله رمزا للإنسانية والإيثار، وهبَ كل جهده ووقته وماله لمساعدة الفقراء، وقد بادلوه مكانة في قلوبهم مليئة بالحب والعرفان والتقدير.

وأضاف قائلا: لقد كان الدكتور مشالي للفقراء راهبًا زاهدا في محراب عيادته، يؤدي يوميا فروض العطاء لمرضاه، لم يتأخر يوما عن طالبيه، سعيدا بخدمتهم دون مأرب أو مطلب، مسخرا جهده ووقته وماله من أجل علاج من جاءه طالبا المعونة.

ودعا نجم شباب الأطباء أن يهتدوا بهديه وأن يكملوا مسيرته وأن يكون لهم القدوة في العمل الإنساني, وقال: إن الوطن لا ينسي أبدا دور الأوفياء ويذكر دوما من أعطى, ويسطره بأحرف من نور.

وأشاد رئيس الجامعة بالخطوات التي اتخذها عدد من المسئولين لتخليد اسم الفقيد.