محافظ أسيوط يتفقد أعمال انشاء بعض المدارس بقريتي “درنكه والزاوية”

و. ش.ع 

كتب : رضا الحصري 

تفقد اللواء عصام سعد محافظ أسيوط أعمال إنشاء مدارس جديدة بقريتي درنكه والزاوية بمركز أسيوط والتي تنفذها هيئة الأبنية التعليمية ضمن مشروعات المرحلة الأولى من المبادرة الرئاسية “حياة كريمة” للوقوف على معدلات التنفيذ واستمرار العمل والتأكيد على الالتزام بالإجراءات الاحترازية بجميع المشروعات للوقاية من فيروس كورونا المستجد وذلك ضمن خطة الدولة والمنفذة تحت إشراف وزارة التنمية المحلية ووزارة التخطيط بقطاعات الصحة والأبنية التعليمية ومياه الشرب والصرف الصحي والكهرباء والرصف وقطاعات الخدمات بعدد 60 قرية بقرى ومراكز المحافظة الاكثر احتياجاً. 

و تفقد المحافظ أعمال رصف طريق أسيوط الغنايم الغربي بقرية الزاوية بطول 4 كم وعرض 6 متر والذى تم تنفيذه ضمن مشروعات مبادرة “حياة كريمة” في قطاع الرصف بتكلفة اجمالية تبلغ 7.5 مليون جنيه مشددًا على المتابعة المستمرة لأعمال الرصف ونسب التنفيذ وجودة الأعمال واستلامها وفقًا للمواصفات والاشتراطات القياسية مع مراعاة تطبيق أعلى معايير الجودة لتحسين شبكة الطرق.

وأكد محافظ أسيوط – خلال الجولة – على المتابعة المستمرة لجميع المشروعات التي يجري تنفيذها بالمحافظة وبخاصة مشروعات المرحلة الأولى من المبادرة الرئاسية “حياة كريمة” والتي يجرى تنفيذها بالقرى الأكثر احتياجًا وتستهدف 60 قرية للنهوض بالخدمات المقدمة للمواطنين وتوفير حياة كريمة لهم وتنفيذ مشروعات تنموية وخدمية في مجالات تحسين خدمات مياه الشرب والصرف الصحي والخدمات الصحية والتعليمية والبيئية وخدمات الكهرباء والإنارة والنظافة والتنسيق والحضاري فضلاً عن رفع كفاءة منازل الأسر الأولى بالرعاية مع توفير فرص عمل للشباب لافتًا إلى أن مشروعات هيئة الابنية التعليمية تتضمن إنشاء 16 مدرسة جديدة ما بين توسع واحلال كلي وجزئي بقرى المحافظة الأكثر احتياجاً بتكلفة تبلغ 98.5 مليون جنيه وذلك وفقا للبروتوكول الموقع بين وزارة التنمية المحلية والهيئة العامة للابنية التعليمية.

وأعلن المحافظ عن تقديمه لكافة سبل الدعم وتذليل العقبات أمام تنفيذ مشروعات المبادرة الرئاسية “حياة كريمة” وتحقيق التنمية الشاملة والمستدامة تحقيقاً لرؤية مصر 2030 في إطار تنفيذ توجيهات الرئيس عبدالفتاح السيسي رئيس الجمهورية وجهود الدولة لتحقيق التنمية الشاملة وتنمية الموارد الاقتصادية لرفع مستوى معيشة المواطنين وتوفير حياة كريمة لهم والإسراع بمعدلات التنمية في الصعيد .