أخبارالتحقيقات

بلبيس الجديدة حلم يتحقق

و.ش.ع

بقلم_ سامى المصرى

هكذا تعلمنا ومنذ نعومة اظافرنا ان نستمع ونتعلم من الكبار.. هكذا تعلمنا ان الحياة تجارب وخبرات واليوم وفي لقائي مع السيد الاستاذ المحترم علي الصناديلي. رئيس مجلس مدينة بلبيس والذي.تعلمنا من سيادته كيف نبني اوطاننا وكيف نحافظ عليها ليس من اجلنا فقط بل من اجل الاجيال القادمة التي تنتظر من الكثير والكثير والحق اقول ان لقائي مع السيد الاستاذ علي الصناديلي والذي تحدث من القلب وبكل شفافية عن مدي حبه لمدينة بلبيس التي يعشقها ويتمني النهوض بها الي مصاف المدن الكبري وهذا بالفعل ما يخطط له وهذا ايضا ما شعرت به عندما تحدث عن موقع مدينة بلبيس الاستراتيجي والذي يعد المفتاح الحقيقي لمدن القناة والعاشر من رمضان والقاهرة لذلك يجب ان تكون مدينة بلبيس ذات طابع خاص يعكس وجهها التاريخي والحضاري لكل من يفكر في زيارتها او حتي المرور من امامها وذلك بالعمل من اجل رفع كفاءة شبكة الطرق الرئيسة والفرعية ومحاربة العشوائيات بكل الوانها واشكالها والقضاء عليها ونشر اعمدة الانارة علي الطرق الزراعية لكل مداخل مدينة بلبيس واسترداد املاك الدوله التي تم التعدي عليها واعادة استخدامها فيما يخدم المواطن العادي ليس هذا فحسب بل وعد سيادته باعادة تشغيل مصنع تدوير القمامة خلال شهر… لذلك مازلت اقول وساظل اقول ان مدينة بلبيس سوف تشهد نقله حضارية سوف يشهد لها الجميع.. وسيذكر التاريخ ما لنا وما علينا

والسؤال الان
كيف سيتحقق حلم بناء مدينة بلبيس الجديدة التي نحلم بها جميعا.؟؟؟ هل بالكلمات الرنانه او بمحاربة الانجازات وعدم الاعتراف بها او بدفن روؤسنا في الرمال ولا نعترف الابالحديث المحبط عن السلبيات…. كفانا سلبيات…. وكما قال الاستاذ المحترم المحاسب علي الصناديلي رئيس مجلس مدينة بلبيس ان البناء الحقيقي وما نحلم به لن يتحقق الا بالمشاركة المجتمعية بالوقوف صفا واحدا خلف القيادة التي تعمل ليل نهار من اجل ان ننهض بمدينتنا ان نستمع الي بعضنا البعض كما فعل سيادته واستمع الينا والي افكرنا نعم لقد استمع الي صوت الشباب والذي تحدث باسمهم الاستاذ عادل عزرائيل والذي طرح افكارآ يمكن الاخذ بها في المستقبل القريب.. ليس هذا فحسب بل تحدث السيد الاستاذ علي الصناديلي عن دور المثقفين من ابناء مدينة بلبيس ودورهم في نشر الوعي الثقافي والمجتمعي بين كل طوائف ابناء مدينة بلبيس. وهذا ما سوف نحتاج اليه من الان وذلك من اجل القضاء علي السلبيات والحفاظ علي ما تم من انجازات… ويجب ان نؤمن جميعا ان بناء مدينة بلبيس الجديدة لن يتحقق الا بالعمل الجاد والشاق حتي يتحقق حلم بناء بلبيس المستقبل المشرق ل ابنائنا.. لذلك يجب علينا كابناء مدينة بلبيس ان نراجع انفسنا وحياتنا ونتذكر ما مرت به بلبيس في الماضي وما تشهده اليوم وان نعترف ان هناك انجازات تمت ومازلنا ننتظر المزيد

نهاية القول
من يخاف عليها يستحق العيش فيها

من يساهم في بنائها يستحق خيرها

ومن يتجاهلها ليس له مكان بيننا

حفظ الله مصر وشعبها

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى