أخبارثقافه و فنشعر وادب

العتاب

و.ش.ع

بقلم- صالح على الجبرى

العتاب صابون القلوب
إن عاتبك أحدهم بقسوة فأ علم أن وراء قسوته محبة عظيمه; و ان عاتبك اخر عتاب عميق لم يستطع البوح به الا حينما وجدك لم ترد عليه فأعلم انه مبغض كتوم فضحه الله على يديك
و يجب عليك
إن وجدت وراء عتابه محبة ان تضمه الى صدرك ولا تفرط فيه
اما إن وجدت وراء عتابه الحقد فأرفع يديك إلى السماء و أحمد ربك لأنه عرفك بنواياه.
و في الحالتين انت الرابح
لأنك عرفت صديقك من عدوك
فا لكثير من الحاقدين ان راعيت إحساسهم جرحوك وإن أعليت شأنهم احتقروك فضع كل شيء في موضعه و السلام ختام.
✒️ محبكم صالح علي الجبري

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى