أخبارثقافه و فنشعر وادب

ماذا يحدث داخل قصر ثقافة بلبيس وإهمال المواهب لصالح من.،،؟؟؟؟

و.ش.ع

بقلم_سامي المصرى

لا احد يستطيع أن ينكر أن مدينة بلبيس صاحبه تاريخ الأربعة الألف عام والتي أنجبت الدكتور عبد الحليم محمود… والدكتور مجدي يعقوب.. والدكتور أحمد شاهين… وايضا خرج منها الكثير من المواهب الفنيه المختلفة والمتميزة في كل انواع الفنون أصبحت بلا مواهب وأصبح قصر الثقافة بلا معنى والدليل أننا وعلى مر سنوات طويلة لم نسمع أن قصر ثقافة بلبيس قدم موهبه حقيقية في مجال التمثيل أو الغناء تستحق الاهتمام بل على العكس مازالت فرقة التمثيل القديمة كما هي لا يتغيرون وكٱن هناك اتفاق على تجاهل المواهب الصاعدة بل قتلها من أجل بقاء الفرقة القديمة التي لم تقدم شئ ينسب لقصر ثقافة بلبيس نفخر به بين قصور الثقافة على مستوى الجمهورية

وهنا يأتي السؤال
لماذا لا نري مواهب حقيقه من أبناء مدينة بلبيس تخرج برعاية قصر ثقافة بلبيس؟؟؟؟

لماذا لا يعلن قصر ثقافة بلبيس عن ورش عمل لتدريب المواهب التي تبحث عن نفسها في عالم الفن وتكون تحت رعاية قصر ثقافة بلبيس واستدعاء متخصصين في مجال التدريب الفني سوء في الغناء أو التمثيل أو الفنون الشعبية والانشاد الديني أو الفن التشكيلي؟؟؟؟؟؟

والسؤال الأهم
لماذا يحاربون المواهب الشابة داخل قصر ثقافة بلبيس ولصالح من ؟؟؟؟.. تلك الأسئلة تحتاج إلي اجابه من السادة المسئولين عن قصر ثقافة بلبيس من أصبحوا عاجزين عن اكتشاف المواهب التي تملأ السهل والوادي في كل شوارع وقري مدينة بلبيس

الحق اقول انني اري من وجهة نظري المتواضعة أن قصر ثقافة بلبيس أصبح بلا فائدة لا يوجد لديه فريق تمثيل جيد يستطيع أن يقوم أو يقدم عروض قوية تستحق الاهتمام مثل التي تعرض في قصور الثقافة بالمحافظات الأخري ولم يخرج من بينهم ممثل واحد يستحق أن تلتفت إليه الأنظار أما

في الغناء الحق اقول أنه يوجد صوت او صوتين أما باقي الاصوات فهي أصوات عادية لا تصل حتى الي درجة مؤدي…… ناهيك عن فرقه الفنون الشعبية التي اطاح بها السادة المحترمون المسئولين عن قصر ثقافة بلبيس فأصبحت فرقة الفنون الشعبية في طي النسيان واتجه أعضائها إلي البحث عن المشاركات الحقيقية في قصور ثقافة أخري أو العمل خارج قصور الثقافة ….. كل هذا واكثر لصالح من؟؟؟؟

نهايه القول
حفظ الله مصر وشعبها

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى