أخباربلاد الشامفلسطين

متحدث الرئاسة الفلسطينية: خطاب عباس في الأمم المتحدة واجه التضليل الإسرائيلي

و.ش.ع

علق الناطق باسم الرئاسة الفلسطينية نبيل أبو ردينة على خطاب الرئيس محمود عباس أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة والذي أثار ردود فعل إسرائيلية.

ونقلت مصادر اعلاميه الفلسطينية عن أبو ردينة قوله إن خطاب عباس “وضع صورا واضحة لإمكانية تحقيق السلام والاستقرار في المنطقة”، واصفا الخطاب بأنه “خطوة هامة في مواجهة التحديات والتهديدات التي تواجه المشروع الوطني الفلسطيني”.
ولفت أبو ردينة إلى أن خطاب عباس واجه التضليل الإسرائيلي للرأي العام العالمي والمجتمع الدولي لسنوات طوال مؤكدا أن “الرواية الإسرائيلية للتاريخ رواية مزيفة وغير مقبولة، أما الرواية الفلسطينية هي الرواية الحقيقة ورواية التاريخ والشعب الفلسطيني المتجذر على هذه الأرض”.
وأشاد المتحدث ذاته بأن توضيح الصورة سوف يؤدي لتغييرات مهمة وخطيرة، خاصة وأن المجتمع الدولي بدأ يتغير وأصبح العالم يصف إسرائيل بأنها دولة “أبرتهايد” أو فصل عنصري.
وفي وقت سابق، اتهم سفير إسرائيل لدى الأمم المتحدة   جلعاد أردتن الرئيس الفلسطيني محمود عباس باستخدام الأمم المتحدة كمنصة للتحريض على الكراهية ضد إسرائيل.
وقالت شبكة “سي إن إن” إن اتهام أردان جاء ردا على خطاب عباس في الجمعية العامة للأمم المتحدة، حيث أشار أردان إلى أن “عباس يمجد الإرهابيين الذين يمولهم هو نفسه”.
وأصدر أردان بيانا قال فيه إن “خطاب عباس مليء بالكذب ومنفصل عن الواقع تماما”، وأضاف السفير الإسرائيلي أن “حملة الفلسطينيين للحصول على العضوية الكاملة غير المبررة في الأمم المتحدة محكوم عليها بالفشل”.

يذكر أن عباس كان قد اتهم في خطابه أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة إسرائيل بأن “لديها قوانين عنصرية وتؤسس نظام الفصل العنصري، ويفعلون ذلك مع إفلات كامل من العقاب

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: