أخبارالعراقبلاد الشام

الكاظمي يجدد دعوته لعقد حوار شامل في العراق ويحذر من أن “النار ستحرق الجميع”

و.ش.ع

حذر رئيس حكومة تصريف الأعمال في العراق، مصطفى الكاظمي، اليوم الاثنين، من أن “النار ستحرق الجميع”، مجددا “دعوته لعقد حوار شامل لحل الأزمة السياسية الراهنة.

وشدد الكاظمي، خلال كلمته في الذكرى الخامسة على رحيل الرئيس العراقي الأسبق جلال طالباني، على “ضرورة العودة إلى طاولة الحوار الوطني الجامع لكل العراقيين”، لافتا إلى أن “مصالح العراقيين الهدف الذي يجب أن يتقدمَ الجميع إلى طاولةِ الحوارِ الوطني”
وقال: “الحوار سبيلنا الوحيد لحل الأزمة وإلا فالنار ستحرق الجميع”، مضيفا: أن “الاتفاق الوطني على أساس المشتركات العراقية العميقة والقيمِ الوطنية المترسخة في بلادنا ليس صعبا أو مستحيلاً”، 
وبين أن “العراقيين استطاعوا أن يعيدوا تقديمَ أنفسهم للعالمِ بصورة تليق بهم وبتاريخهم”، مؤكدا أن حكومته “ستعمل حتى اللحظة الأخيرة، دون كلل وملل، وستدعو للحوار، وستحفظُ دماء شعبنها وكرامتِه مهما كلفنا الأمر، ومهما هوجمت لأنها تعتبر الدم العراقي مقدسا، وسفكَه خطاً أحمر”.
ويشهد العرق  منذ الانتخابات البرلمانية المبكرة، التي جرت في العاشر من أكتوبر/ تشرين الأول 2021، شللاً سياسياً تاماً، تأزم أكثر منذ يوليو 2022 مع نزول أنصار طرفي الخلاف الأبرز (مقتدى الصدر والإطار التنسيقي)، إلى الشارع واعتصامهم وسط بغداد.
فقد بلغ الخلاف أوجه مع بدء مطالبة التيار الصدري منذ أكثر من شهرين بحل مجلس النواب وإجراء انتخابات تشريعية مبكرة من أجل السير بالبلاد على طريق الإصلاحات في ظل رفض خصومه هذا التوجه، وإصرارهم على تشكيل حكومة بمرشحهم قبل أي انتخابات جديدة.

وتطور الخلاف أواخر أغسطس/ آب الماضي إلى اشتباكات عنيفة بين الطرفين في وسط بغداد، أدت إلى مقتل 30 شخصاً، وفتحت التكهنات حينها على احتمال عودة التصعيد بشكل خطير.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد


Notice: wp_add_inline_script تمّ استدعائه بشكل غير صحيح. لا تمرر وسوم <script> إلى wp_add_inline_script(). من فضلك اطلع على تنقيح الأخطاء في ووردبريس لمزيد من المعلومات. (هذه الرسالة تمّت إضافتها في النسخة 4.5.0.) in /home/asharqal/public_html/wp-includes/functions.php on line 5833
%d مدونون معجبون بهذه: