مقالات

املأ كاسك اليوم بما ستشربه غدا

و.ش.ع

بقلم-د.صالح العطوان الحيالي

الناس اصناف فمنهم مؤيد ومنهم معارض ومنهم بين هذا وذاك ومنهم من يسير جنب الحائط ومنهم الواقفونَ سهواً في منتصف الطريق خلف الأبواب المغلقه عمداً ، العالقون عند المنعطفات لا يميناً ولا يساراً ، المنتظرون لما لا يأتِ ، المعلقون بحبالٍ من خيال ، المسجونون في مصابيح لا تضيء ، الذاكرون لمن ينسوننا ، المهمشون دون أثر يُقتفى ، الخائفون من الإقتراب ، العاجزون عن الإبتعاد ، الصامدون في وجه الليل ، العائدون من الخيبات …
أقول لكم وأنتم تعلمون بأننا
لسنا في غاية الكمال ، ولسنا مُطهّرين من العيوب ، وربما نكون أول المخطئين ، لكن لأننا بشر .. فمن الطبيعي أن يكون لدينا ضميراً يجعلنا نصلح ما أفسدناه …
‏واللهِ لتشرَبَنَّ مِنْ نَفْسِ الكأسِ التّي سَقيتَ مِنْهَا غِيركَ ، الخُذلَان بِالخُذلَان ‏وجَبر الْخَاطِر بِجَبْر الْخَاطِر ‏فَاملأ كأسكَ الْيَوْم بِمَا سَتشرَبهُ غداً ‏﴿ ومَا كَانَ رَبُكَ نَسِيًّا ﴾ ..

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: