مقالات

مصنع الفساد بالصعيد ( ج 2 )

و. ش. ع

كتب_ وليد كمال

سوف نتناول فى هذا الجزء قسم هام جدا من مصنع الفساد بمدينة ملوى جنوب المنيا، وهذا القسم يخص بالتحديد مجلس المدينة، حيث يبرع فيه مجموعة من صناع الفساد المهرة وسوف تضطرنا إنجزاتهم ان نتكلم عنهم فى اكثر من جزء دليلا على جهودهم الكثيرة وأولى كوارث هذا القسم يقع فى منطقة تسمى تقسيم ثروت الجديدة وهى داخل الحيز

العمرانى للمدينة حيث قام هذا القسم مع قسم هيئة المياه والصرف الصحى بإمداد شوارع ثروت الجديدة

بمواسير مياه الشرب وهذا مجهود ينال التحية والتقدير ولكن كيف يتم نسيان شارعان فى التقسيم علما بأنه تم إمداد الشوارع التى قبلهما وشوارع بعدهما فإن كان هذا متعمدا فهى مصيبة وان كان عن جهل بخريطة التقسيم فتلك مصيبة أكبر، وهذا الحال متكرر أيضا بالنسبة للإنارة فنجد الشوارع الغير مأهو‍لة بالسكان وبها قطع أراضى كثيرة لم تبنى بعد يتم توصيل الكهرباء والماء لها وشوارع مأهولة بالسكان تهمش بدون إبداء أسباب مقنعه، وفى منطقة آخرى من المدينة حيث يقع فيها مسجد من أقدم مساجد المدينة العريقة المعروف بأسم مسجد العسقلانى، وتوجد بجواره حديقة صغيرة تنموا بها القمامة أكثر من نمو الأشجار ونظرا لعدم وجود اى

مسئول يسكن بالقرب من هذه المنطقة فلا أحد يلتفت إلى نظافتها والإهتمام بها، ويساهم أيضا هذا القسم المحترف من مصنع الفساد فى تنامى فوضى الشوارع وخاصة الرئيسية منها سواء من الباعة الجائلين او الأسواق العشوائية وأيضا تعديات بعض أصحاب

المحلات المختلفة، وسؤالنا هنا ألا يوجد مسئول من هذا القسم راودته نفسه ولو لمرة واحدة ان يسير فى شوارع المدينة ليرى بنفسه منتجات الفساد المختلفة؟ أم هذه الفوضى متعمدة لتشويه المدينة ولأى أسباب آخرى؟!!

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: