التحقيقات

النيل للإعلام بالفيوم ينظم ندوة بعنوان ” الشائعات وأثرها على الفرد والمجتمع “

و.ش.ع

الفيوم-حنان حمدى

نظم مركز النيل للإعلام بالفيوم التابع للهيئة العامة للاستعلامات ندوة صباح اليوم بمعهد الفتيات الأزهرى تحت عنوان ” الشائعات وأثرها على الفرد والمجتمع بمشاركة عدد من طالبات المعهد وبحضور بعض طالبات التدريب العملى بكلية الخدمة الاجتماعية وعدد من معلمات المعهد
حاضر فى الندوة الاستاذ الدكتور هاشم مرعى الأستاذ بكلية الخدمة الاجتماعية والذى تناول فى بدايه كلمته التأكيد على أهمية الكلمة وتأثيرها وشرح بالتفصيل كيف أن الدين الاسلامى حث على تحرى الصدق فى الكلمة
وفى تعريفه للشائعة أشار إلى ان الشائعة هي ترويج لمعلومة أو خبر لا اساس لها من الواقع وتعمد المبالغة او التشويه في اطلاق خبر او معلومة بأسلوب مغاير بقصد التأثير النفسي علي الرأي العام لتحقيق اهداف اقتصادية أو سياسية او اجتماعية

وأكد علي أن خطورة انتشار الشائعات تؤثر علي استقرار المجتمع وتخلق نوعا من عدم الثقة والتشكيك فى اى إنجاز على أرض الواقع مؤكدا أيضا على ضرورة تفعيل دور الشباب في مواجهة الافكار الخاطئة التى يتعرضون لها من خلال مواقع التواصل الاجتماعى .
مشيرا إلى ان الحروب تطورت علي مر العصور واصبحت الآن تعتمد علي الغزو الفكري للشعوب من خلال نشر الشائعات بهدف تفتيت وتشتيت المجتمع واعلاء قيم مغايرة للقيم الموجودة بالمجتمع تعمل على هدم العادات والتقاليد الاجتماعية الموروثة وهو مايسمى بحروب الجيل الرابع والخامس وبالتالي ينتشر الصراع في المجتمع وتسبب الاحباط واليأس مؤكدًا ان مواقع التواصل الإجتماعي ساهمت بشكل كبير في انتشار الشائعات بمختلف انواعها.
وأكد مرعى أن كل فرد يقع عليه مسئولية للحد من الشائعات من خلال التحقق من مصدر المعلومة او الخبر وعدم المساهمة فى نشرها دون التحقق منها
كما أن سرعة الرد على الشائعة من خلال المصادر الرسمية يساهم بشكل كبير فى التصدى الشائعات وفى نهاية كلمته أوصى الدكتور هاشم مرعى بضرورة التحصن بالعلم والمعرفة، مشيرًا الى أن التصدي للشائعات هو مسئولية المجتمع بأكمله لأنها تؤثر على نمط الشخصية ومن ثم تدمر قيم المجتمع.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: