مقالات

بيت العيلة

و.ش.ع

بقلم-ساميه أبو الغيط

.بيت كان كله أمان

فيه القلوب صافية مليانة حنان
وصوت الأذان بسمعه بيريح الوجدان وصوت الديك يا خالتي صابرين كأنه بيغرد ألحان
وصوت بابا وهو رايح يأذن في الجامع يدعو الرحمن
وصوت ماما وهيه بتخبز في الفجريه فطير مشلتت وفطار جميل ولمة حلوة كلها اطمئنان
وصوت عمي محمد بيعمل الطعمية طعمها جنان
و بابا داخل علينا ومعاه الفطار ساعه الصبحية فينك يا زمان
وصوت الست بيغني يا صباح الخير يا للي معانا ياللي معانا الكروان غنى وصحانا غنى وصحانا
بيت العيلة والقعدة الحلوة تلمنا
وقلوب بريئة وطيبة والسعادة حوالينا بتضمنا
في البيت ضحكنا ولعبنا وطفولة وشقاوة ونبات ف حضن أمنا
بيت بسيط لكن مليان حب ويساع من الحبايب ألوف بكل الهنا
كان فيه مودة وحب وحنان وضيوفنا جايين عندنا
عمر الزمان مهما طال هينسينا زمان وحلاوته وسنين عشناها ملهاش مثيل و جدو قاعد ع المصطبه ولمة الجيران حوالبه بالضحك والفرفشة
وحشتنا والله لمة الأحباب
يوم ما غابوا الطيبين والدنيا زادت قسوتها
كل شبر من الحيطان فيه أجمل ذكرياتنا
لا تمحوها السنين
بيتنا كان زمان بيت يتجمع فيه الحبايب نسمع التليفزيون من غير ألوان
بيتنا الكبير فيه مضيفة نتجمع فيه ف أفراحنا
ويوم الجمعة عزومات والأكل مع الحبايب ما يتنسيش
كنا أخوات كنا سند لبعض وفرقتنا الأيام
صوت العصافير في الصباح
زمان كانت ضحكتنا تسمع الجيران كانت الفرحة ليها طعم تاني
زمان كنا بنسهر مع بابا. يحكيلنا عن بطولاته في الحرب
ونعرف أن بابا. بطل من الأبطال
زمان كان فيه بركة في كل شيء والخير كتير عند الناس وراضية بقسمتها .وحشتنا أيام زمان .
بيت العيلة

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: