أخبارثقافه و فنشعر وادب

جفت ظمائركم

و.ش.ع

بقلم_د.صالح العطوان الحيالي

جفت ظمائركم
ماتت غيرتكم
رحلت نخوتكم
متى تهتز قليلا ظمائركم
متى تهتز قليلا غيرتكم
متى تهتز قليلا نخوتكم
انهظوا يا أمة الإسلام
اتركوا القوميات والمذهبية
انتم ياما تدعون الاسلام
افعالكم شوهت دينكم
اأنتم ممنوعون من الكلام
أم بكم صمم
ابنائكم شردت
قتلت وأنتهكت
وشباب عذبت
ونسائكم رملت
أنتهكت الحرمات
واستباحت دمائكم
في كل مكان
في كل يوم مجزرة
أين نحن من المعتصم
أين نحن من صلاح الدين
أحقآ ما يجري في بلاد المسلمين
ونحن نركض وراء هذا وذاك
لنتمسك بكرسي الحكم
تركنا ديننا
ابتعدنا عن ديننا
ديننا قوتنا
و وحدتنا عزنا
لنعود إلى الوراء
إلى الماضي
اضعنا دولنا بسبب
فرقتنا وتفرقنا
هذا يكون دويلة
وذاك يكون دويلة
سهلت لاعداؤنا
الانقضاض علينا
الواحد تلو الآخر
ضاعت الأندلس
وضاعت الهند
وضاع وسط افريقيا
وجاء دور فلسطين
وتبعها العراق
وليبيا وسوريا واليمن
والقادم أظلم
ذبح المسلمين في بورما
وقبلها في البوسنة والهرسك
والآن في الصين
ونحن نلهث
وراء الطائفية
والمذهبية
والقومية
حركوا ظمائركم
أم تنتظروا دوركم
اطفال تحرق وتذبح
نساء تقتل وتجهض
حرياتكم انتهكت
أبقوا صامتين
انتظروا دوركم

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: