أخبارثقافه و فنشعر وادب

من وجه نظرى

و.ش.ع

بقلم_راويه ابو غدير..

وانا أقرأ الرواية كنت مثل التي تعيش مع ابطاله فدوه التي دئما تشعور بعدم الأمان الخوف المستمر عدم الثقة بالنفس…
وصلاح الشخص الذى دئما المسئول المحب لها لكان أحيانا ضد عدم تحميله المسئولية فهي بنسبة لها فوضوية حق..
فى لحظه الحادثة شعور صلاح بفقدان حبيتها رغم عدم الرضاء العيوبة وعدم تحتمل المسئولية الكان فى لحظه دى حس بضعف …
كلنا مثل صلاح لا نقدر من نحبهم غير فى المحن…
ومثل فدوة أحيانا نحتاج إلى من يجعلني نشعور بالأمان بحب واحتواء
هذا من وجه نظرى..
اشكرك أستاذة صابرين رغم انك لاتعرفين وانا لا اعرفك
على الإحساس الجميل بين الأبطال ومع كل جزء قلبي يتمنى يعرف لى هيحصل بعد كدة بكيت مع الأبطال ضحكت معاهم تصوري..
ومع نهاية الرواية زعلت الكان فرحت واطمنت على فدوه وصلاح..
شكرا بجد روايتك رائعة ربنا يوافقك فى حياتك أختك فى لله راوية
انصح الجميع قراءة الراوية راح يحبوها اكتر مني …

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: