أخبارالتحقيقات

وزيرة البيئة ومحافظ قنا يفتتحان معرض للمنتجات البيئة

و.ش.ع

قنا_وليد محمد

افتتحت الدكتورة ياسمين فؤاد وزيرة البيئة واللواء أشرف الداودي محافظ قنا، معرضا للمنتجات البيئة، وذلك فى إطار احتفالات مصر بيوم البيئة العالمي ٢٠٢٣ ، والذي يأتي هذا العام تحت شعار ” دحر التلوث البلاستيكي ” بهدف حث العالم على التدخل السريع لخفض انتاج المواد البلاستيكية، و ذلك بحضور الدكتور حازم عمر نائب المحافظ والنائبة سحر صدقى والنائب محمد احمد الجبلاوي عضوا مجلس النواب والدكتور محمد السيد وكيل وزارة التربية والتعليم وحسن عثمان وكيل وزارة التضامن الاجتماعي و الدكتور طارق العربي رئيس جهاز تنظيم إدارة المخلفات الصلبة والدكتور حازم صلاح الظنان مدير البرنامج الوطنى لإدارة المخلفات الصلبة وعدد من القيادات التنفيذية بالمحافظة وعدد من ممثلى الجمعيات الأهلية والشباب والمرأة وطلاب المدارس والجامعات.
واوضح محافظ قنا، أن شعار الاحتفال بيوم البيئة هذا العام يؤكد على ضرورة ايجاد حلول حقيقية وفعالة وقوية لمواجهة التحديات البيئية الملحة التي فرضت نفسها في عصرنا الحاضر والتي تمثل تهديدا لكافة المجتمع المحلي والدولي ، مؤكدا علي ضرورة وضع خارطة طريق لتقليل هذه المخاطر بشكل كبير. فيما أثني سيادته علي استراتيجية وزارة البيئة في دمج المجتمع المدني في منظومة ادارة المخلفات ،
فيما أوضحت وزيرة البيئة أن الاحتفال بيوم البيئة هذا العام يعد إحتفالاً متميزاً في مختلف محافظات مصر على مدار اسبوع كامل تحت شعار دعم الإستثمار البيئي وذلك من خلال عدد من الفعاليات تتضمن إطلاق مبادرات و افتتاح مشروعات، وتسليط الضوء على قضايا بيئية ملحة وتوسيع قاعدة الشركاء، وتعزيز فرص مشاركة القطاع الخاص والشباب والمجتمع المدني والأطفال والخبراء والجهات البحثية وشركاء التنمية بهدف إستعادة الزخم حول القضايا البيئية المختلفة عقب مؤتمر المناخ Cop27 وتسليط الضوء على خطورة التلوث البيئى بصفة عامة والتلوث البلاستيكي بصفة خاصة والتحول إلى الاقتصاد الدوار وتعزيز الاستثمار البيئي للحد منه.
وفي سياق متصل، افتتحت وزيرة البيئة و محافظ قنا ورش العمل التدريبية والمعرض المقام على هامشها لإعادة تدوير المخلفات والتى ينظمها البرنامج الوطنى لإدارة المخلفات الصلبة بهدف تدريب العديد من فئات المجتمع من شباب وسيدات وممثلى جمعيات اهلية واطفال على تنمية مهاراتهم للإنتاج الحرفى المتميز من الصناعات اليدوية والمشغولات والإعمال المبنية على خامات صديقة للبيئة وعلى نقل مهارات المتدربين ومعارفهم المكتسبة الى متدربين اخرين مما يساعد على دعم مشروعاتهم وتوفير فرص عمل وزيادة دخلهم وذلك من خلال اعادة تدوير المخلفات الصلبة لإنتاج صناعات مبتكرة يدوية من بواقى الأقمشة (هالك المصانع ) كالسجاد والكليم اليدوى والمفارش واغطية السراير والحقائب اليدوية والعاب الأطفال وبعض الإكسسوارات الى جانب استخدام الورق المعاد تدويره فى صناعة الكروت والأغلفة الورقية وغيرها مما يساعد على حماية البيئة من التلوث ودعم الحرف التراثية التي تقوم على عمليات إعادة التدوير للمخلفات (كبقايا القماش، المعادن، بدائل البلاستيك، اكسسوار الورق، الجريد وغيرها وتشجيعا للصناعة الخضراء.
وأضافت وزيرة البيئة أن البرنامج الوطنى لإدارة المخلفات الصلبة التابع لوزارة البيئة يعمل في ٤ محافظات منها محافظة قنا، قدم دعما بالمعدات وخاصة المناسبة لدخول القرى الصغيرة لدعم قرى حياة كريمة، ولكن الأهم هو بناء قدرات العاملين على تشغيل منظومة إدارة المخلفات، لذا تم تدريب ٧٥ جمعية أهلية خاصة على تشغيل المعدات الخاصة بالقرى، مشيرة إلى تنفيذ بروتوكولات تعاون مع الجمعيات الأهلية تتيح الفرصة للحصول على فرص عمل خضراء في مجال الجمع والنقل، والاستفادة من ثقة المواطنين الكبيرة في تلك الجمعيات، والحرص على تسجيل تلك الجمعيات في جهاز تنظيم إدارة المخلفات كعاملين في المنظومة، لأن القانون الجديد لإدارة المخلفات يمنع ممارسة أنشطة في ادارة المخلفات دون الحصول على ترخيص.

يذكر أن المعرض المقام على هامش الورش التدريبية يعرض كافة المنتجات الحرفية سواء التى يتم تصنيعها من خلال الجمعيات الأهلية المشاركة او من خلال التدريب المقام كما يتيح الفرصة لزيادة دخل المشاركين وإتاحة المزيد من فرص العمل من خلال التسويق لتلك المنتجات ومنها على سبيل المثال لا الحصر مشغولات الجريد والدوم : ( اثاث – كراسي – تحف – نجف –ستائر- لافتات- اعمال ومشغولات فنية وغيرها).

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *